ألب الجنوب، مرتفعات بلمسات البروفانس

يجب تصوّر منطقة تستفيد من أكثر من 300 يوم من الشمس في العام! جميع أشكال الترفيه النشيط موجودة: التزلّج، المشي سيراً على الأقدام، تسلّق الجبال، المياه الحيّة...

جولة أفق صغيرة...

تشكّل هذه المنطقة انتقالاً تدريجياً نحو الجنوب، يختفي شجر التنوب ليحلّ محلّه الصنوبر. تفوح على الدروب رائحة الخزامى والصعتر، بينما يجتاز نهر "دورانس" Durance منطقة البروفانس وحقول أشجار الزيتون.

في الشمال، توفّر منطقة "بريانسون" Briançon مجموعة من النشاطات المرتبطة بمناطق الجبال العليا؛ تقدّم "سير-شوفالييه" Serre-Chevalier و"مونجينيفر" Montgenèvre أراضٍ مناسبة للتزلّج بمختلف أشكاله.

نزولاً نحو الجنوب، على طول نهر الدورانس، يتم الوصول إلى وادي "فالويز" Vallouise وهو مدخل منتزه "إكرين" Écrins الذي يؤمّن لمتسلّقي الجبال المتمرّسين خياراً مثيراً من السباقات في الجبال العالية.

هناك أيضاً منتره "كيراس" Queyras بمناظره الرائعة وقراه بهندستها المعماريّة التقليديّة.

في الصيف

يشكّل النهر مكاناً متميّزاً لممارسة رياضة قوارب الأنهار والزوارق والمراكب السريعة الأخرى. قبل ذلك، خلف مضيق "لارش" Larche الجبلي ومضيق "بونيت" Bonette الجبلي، هناك منتزه "ميركانتور" Mercantour، جنّة ممارسي رياضة المشي وهواة الطبيعة الكبرى.

في الشتاء

تمتلئ "برسيلونيت"Barcelonnette مجدّداً بالذين يأتون لقضاء العطلة والانطلاق على حلبات التزلّج المغطاة بالثلج في "سوز" Sauze ومجال Espace Lumière، وهي منطقة تزلّج تصل بين "برا لو" Pra Loup ووادي "ألوس" Allos. أخيراً، إلى الجنوب أكثر، في جبال الألب البحريّة، هناك محطتان في وادي "تيني" Tinée: "أورون" Auron و"إيزولا" Isola 2000.

مقالات
ذات صلة 
مقالات
ذات صلة