خمس أسواق لعيد الميلاد لا تُفوت في الألزاس

رائحة توابل تدغدغ الأنوف، ومشروب ساخن في يد بينما اليد الأخرى تمسك قطعة من كعك "البريديل" أو "المانيل"، وعيون مشدوهة إلى الأنوار وإلى شجرة عيد الميلاد الأنيقة التزيين التي تقف شامخة عن بُعد ... لا شيء مثل أسواق عيد الميلاد في الألزاس يمكنه إضفاء أجواء رائعة لاحتفالات نهاية العام... يكشف لكم موقعنا عن تلك الوجهات المفضلة.

ستراسبورغ: الأقدم

يعود تاريخ إنشاء سوق ستراسبورغ لمستلزمات عيد الميلاد إلى عام 1570م، وهو بلا شك أقدم الأسواق من هذا النوع في فرنسا! فعلى مدار عدة أسابيع، ينبض قلب المدينة على إيقاع أسواق عيد الميلاد، فنجد المنازل الخشبية الصغيرة في زاوية كل شارع. وبجوار الكاتدرائية، تنتشر مختلف الأشياء المزخرفة، في حين أن عشاق الطعام الشهي على موعد في ساحة "مينيه" لتذوُّق النكهات الألزاسية. أما من ناحية ساحة "أوسترليتز"، فنذهب لشراء مستلزمات وجبة عيد الميلاد بينما يستمتع الأطفال بسوقهم الخاص في ساحة "سان-توما". ولا يسعنا أن ننسى القيام بجولة في سوق "أووف" الكائن في حي "لا بتيت فرنس" الذي يبرز المهتمين بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني الذي يحترم البيئة. كما تجدر الإشارة إلى شجرة عيد الميلاد الكبيرة الموضوعة في ساحة "كليبر" كما لو كانت ترقب الممشى المحيط بها، والتي تضيء كل يوم في الساعة الخامسة مساءً.
سوق ستراسبورج لعيد الميلاد (رابط خارجي)
من 22 نوفمبر إلى 30 ديسمبر 2019

ميلهاوس: الأكثر ألواناً

ميلهاوس، تلك المدينة ذات الباع الطويل والتاريخ العريق في صناعة المنسوجات، تمزج تلك المنسوجات بين التقاليد والتراث الإبداعي في نسيج عيد الميلاد، وهو نسيج يتم إنتاجه خصيصاً كل عام لاحتفالات نهاية العام يستلهم رسوماته وألوانه من تاريخ صناعة النسيج في المدينة، ونجده على واجهة مبنى البلدية، وفي الشوارع، وفي أكواخ عيد الميلاد المُقامة في ساحة "لا رينيون". ومن ضمن المنتجات المحلية الصنع والزينات، لا ينبغي تفويت فرصة التجول في متجر الأقمشة، حيث صُنعت أغطية المائدة والمناشف وغيرها لكي تملؤوا حقائبكم بها.

سوق ميلهاوس لعيد الميلاد (رابط خارجي)
من 23 نوفمبر إلى 27 ديسمبر 2019

كولمار: الأكثر سحراً

تتلألأ مدينة كولمار تحت الأضواء، نَمُرَّ وسط المنازل الخشبية التي قد زُخرفت بأناقة بالأكاليل المضيئة وبأشكال متنوعة من الزينات الأخرى. تضم المدينة ما لا يقل عن 6 أسواق، أي ما يكفي لتلبية جميع التوقعات: فنجد البُعد الروحي في ساحة "الدومينيكان"، والفنون والحِرَف في "كويفهاص"، والمنتجات المحلية في ساحة "جان دارك"، وسوق عيد الميلاد المخصص للأطفال في حي "لا بتيت فنيز"، وقرية الذوَّاقة عند ساحة "لا كاتدرال" والزينات في ساحة "لونسيان دوان". وهي فرصة رائعة لاكتشاف كولمار، حيث سيكون من الممتع العودة إليها في فصل الربيع للاستمتاع بالقنوات والجسور والشوارع الضيقة الأخرى ذات الأجواء الرومانسية.
سوق كولمار لعيد الميلاد (رابط خارجي)
من 22 نوفمبر إلى 29 ديسمبر 2019

كايزرسبرغ : الأكثر أصالة

يستضيف مركز كايزرسبرغ التاريخي سوقاً من أكثر الأسواق أصالة، حيث يُقام خلال أيام عطلات نهاية الأسبوع الأربعة أي قبل قرابة شهر من عيد الميلاد. فمن قلب الأسوار، وتحت العين الساهرة لبرج المراقبة الذي تبقَّى من بقايا القصر القديم، يكتسي الثلاثون شاليهاً بالتماثيل الصغيرة الخاصة بزينة عيد الميلاد والعناصر الزخرفية والأشياء المصنوعة من الزجاج المنفوخ، إضافة إلى المشروبات الساخنة والمصنوعات الخشبية والحُلي... كما يتيح أيضاً سوق مزارعي الوادي شراء ما يكفي من المنتجات المحلية مثل الأعشاب العطرية والعصائر وشاي الأعشاب إلى جانب "لو فواجرا" التي لا غنى عنها على مائدة احتفالات نهاية العام. كما يشتمل البرنامج على سلسلة من العروض والحفلات الموسيقية الخاصة بعيد الميلاد.

سوق كايزرسبرغ لعيد الميلاد (رابط خارجي)
عطلات نهاية الأسبوع في الفترة من 29 نوفمبر إلى 23 ديسمبر 2019

أوبرناي: الألذ طعماً

سواء أكنتم تحبون "البريديل" –قطع من البسكويت الصغيرة التي جرت العادة بإعدادها خلال الشهر الذي يسبق موعد عيد الميلاد- أو المانيل –فطيرة حلوى مصنوعة على شكل فتى صغير- أم كنتم تفضلون المشروبات الساخنة أو عصير التفاح أو خبز الزنجبيل أو كعكة الكوغلوف، نؤكد أنكم ستجدون بُغيتكم في سوق عيد الميلاد لفن الطهو وصناعة الحِرَف اليدوية في أوبرناي. إنها أفضل الأوقات للتجوُّل في الشوارع، عندما يأتي المساء، وتُضاء الواجهات كاشفةً عن سحر هذه البلدة الصغيرة الواقعة في قلب بلاد أشجار التنوب.

سوق أوبرناي لعيد الميلاد (رابط خارجي)
من 23 نوفمبر إلى 31 ديسمبر 2019

طريقك إلى الألزاس