فندق لا ريزيرف راماتوييل الفاخر، شرفة على البحر الأبيض المتوسط

بموقعه في أعالي السهول يبدو فندق لا "ريزيرف راماتوييل سبا أند فيلا" القريب من مدينة "سانت تروبيه" بعيد المنال في ذات الوقت. يكشف لنا الفندق عن مناظر جنوبية تتزاحم فيها تدرجات اللون الأزرق الذي يبرز بدوره تنوع الطبيعة المتوسطية. وسواء فضلتم الإقامة في الفندق أو في الفلل فهذا المكان الفريد من نوعه سيضرب لكم موعدا مع البحر في جوّ حميمي لا يضاهى.

بنيت الفلل الأربعة عشر في وسط الحدائق ويتراوح عدد غرفها ما بين 3 و 6 غرف وتمثل هذه الفلل الخيار الملائم للذين يفضلون الراحة والخصوصية، ويحبون الاستمتاع بمناظرة ساحرة على البحر المتوسط وبمسبح خاص مدفئ!

يتميز التصميم المعماري بتحيزه الواضح للأصالة والحميمية، حيث استوحي من الطابع المحلي واستخدمت فيه مواد تقليدية ، لتضفي على المكان جوا دافئا تنسجم مع أشكال وتصاميم الأثاث المعاصر.

يتميز التصميم المعماري بتحيزه الواضح للأصالة والحميمية، حيث استوحي من الطابع المحلي واستخدمت فيه مواد تقليدية ، لتضفي على المكان جوا دافئا تنسجم مع أشكال وتصاميم الأثاث المعاصر.

قام بتصميم ديكور الغرف التسعة والفلل التسع عشر المهندس المعماري "جون ميشال ويلموت"، الذي اختار ديكور بسيط تغلب فيه الأحجام والألوان الهادئة بين اللون الرملي، الخمري والأبيض. وتوفر الشرف الواسعة المساحة المثلى للاستمتاع بأشعة الشمس بينما تحتوي بعض الفلل على الأخرى على حديقة خاصة.

لهواة السباحة لمسافات الطويلة، استعدوا للغوص في المسبح المسخن الذي يبدو بلونه الأزرق الفيروزي كامتداد للبحر المتوسط. فالمسبح الخارجي للفندق يبدو وكأنه واحة حقيقية تحيط بها نباتات برية عطرة.

ضيف الشرف في مطعم "لافوال" هو أولا وقبل كل شيء البحر، ولكن إلى جانب إطلالته الرائعة على المتوسط، يقدم مطعم لافوال مطبخا متميزا تحت إشراف الشيف إيريك كانينو الذي حصل على نجمته من دليل ميشلان، والذي يجد في كل يوم إلهامه في بستان "كوكانيي" للخضار الذي أعدّه خصيصا للمطعم.

اختار سبا لا ريزيرف راماتوييل ، ببياضه الناصع اعتماد الشفافية والضوء الطبيعي الذي يتناغم مع محيطه الطبيعي. تبلغ مساحة السبا 11000 مترا مربعا ويضم 11 غرفة للعناية ومسبح داخلي مسخن. تعتمد العناية المقدمة في السبا على منتجات "نيسانس" بالإضافة إلى برنامج يجمع بين ممارسة رياضة المشي وعلاج السبا ونظام غذائي خفيف من المطبخ المتوسطي.

يمكن الاستمتاع بجلسات على التراس في كلّ أوقات النهار، ولكن شرفة "لي سكاى بار" أفضلها، ففضلا عن أنها توفرّ أفضل المناظر على البحر فهي المكان المثالي لمشاهدة مياه البحر المتوسط وهي تختفي وراء عتمة الليل شيئا فشيئا.