المهرجان الدولي لحدائق "شومون سور لوار"

في كل سنة ، يهدي المهرجان الدولي لحدائق " شومون سور لوار" العديد من المفاجآت لزواره الذين يكتشفون ال481484181484إبداعات النباتية الجديدة. هذه السنة، تقام الطبعة الثامنة و العشرون من المهرجان ما بين25 أبريل و 3 نوفمبر، 2019، و تتمحور حول موضوع "حدائق من الفردوس".

على بعد أقل من 200 كم عن باريس ، و بين مدينتي " تور" و" بلوا"، تختبئ واحة طبيعية تطفو على ارتفاع 40 متراً فوق الجانب البكر من متنزه "شومون سور لوار"، الذي يفتح أبوابه طوال العام لزيارة قلعته ومنتزهه، بينما يستضيف من شهر أبريل إلى بداية نوفمبر مهرجان الحدائق الدولي الذي لا يفوت. في كل طبعة، يقدم المهرجان معروضات نباتية نادرة، وزهور نادرة، ناتجة عن عمليات مزج فريدة.

حدائق من الفردوس

في هذا العام ، تمحورت أعمال منسقي الحدائق و المناظر الطبيعية ، والبستنة وغيرهم من السينوغرافيين حول موضوع "حدائق من الفردوس" حيث تم اختيار أعمالهم من قبل هيئة حكام يترأسها الأمير أمين آغا خان ، بالإضافة إلى 6 ضيوف حاصلين على "البطاقة الخضراء". في المجموع، ستقدم 30 حديقة رؤيتها المعاصرة التي تجمع بين اليوتوبيا والابتكارات المعاصرة للجنة الحكم.

من بين الابتكارات المعروضة ،" حديقة سوليتود" التي تدعو زوارها لاتباع حدسهم والاستماع إلى رغباتهم الخاصة من خلال التجوال بين مختلف البيئات النباتية. أما حديقة " عطر الفردوس"، فتجسد التأويل المرئي لرواية "باتريك ساوسكيند" التي تحمل عنوان" العطر". في حين تقدم حديقة "إليكسير فلورال") (Elixir Floral غزارة نباتية تجمع بين الروائح والأصوات. أما بالنسبة للعمل الفني الذي يحمل تسمية "أبعد من السحب"، فإنه يجمع بين التكنولوجيا والغطاء النباتي عن طريق " كيو أر كود" الخارج من الأرض.

على هامش المهرجان ، يقدم متنزه " شومونت-سور-لوار" هذا العام فعاليات جديدة ، ستثري البرنامج الثقافي، الأولى بعنوان "فن وقت الإزهار ..." التي تعطي الكلمة لكبار الفنانين و المختصين في الديكور من الفرنسيين والأجانب من خلال التراكيب الزهرية التي تحتفي بعالم النبات. أما في شهر أكتوبر ، فسوف يفسح المجال لعلم النبات من خلال فعالية " علم نبات شومون سور لوار، وهي سلسلة من اللقاءات والنصائح وبيع النباتات الاستثنائية ، النادرة والمزروعة من دون استخدام مبيدات.

هذا و قد أضيفت أيضًا مرافق جديدة إلى حدائق المتنزه ، بما في ذلك ممشى الظلال وحديقة مائية، تم تصميمها لترطيب الأجواء ومنح الزوار إحساسا بالانتعاش. ويمكن أيضا، هذه السنة، اكتشاف الدفيئة الجديدة التي تحتوي على مجموعات نباتية غير متوقعة من شأنها أن تتغير على مدى الأشهر، فضلا عن دروس البستنة للزوار.

الذهاب إلى شومون سور لوار  

مقالات
ذات صلة 

مبان أثرية

ليالي صيفية ملكية في قصور فال دو لوار

جولات موسيقية أو على ضوء الشموع، عروض ملحمية ورقمية أو عروض رائعة، في موسم الصيف تنشط قصور وادي…

حدائق

فال دو لوال، يا لها من حياة وردية

بمزيجها من الألوان ذات التدرجات اللانهائية وعطورها الرقيقة المتنوعة في ذات الوقت ، الوردة ، ملهمة…

مبان أثرية

قصور "لا لوار" من السماء بعدسة المصور " أليكس…

بضع أسابيع قبل الانطلاق الرسمي لاحتفاليات ذكرى مرور 500 سنة على عصر النهضة بمنطقة "فال دي لوار"…

ثقافة

اكتشفوا المواقع الثقافيّة مع حلول الليل

على ضوء الشموع أو تحت الكشّافات الضوئيّة، اكتشفوا أجمل المواقع الثقافيّة بشكل مختلف واندمجوا ضمن…

حدائق

منتزهات وحدائق مدهشة

هناك أكثر من ألف حديقة مفتوحة للزيارة في فرنسا، وهي تشكّل جزءاً لا يتجزأ من التراث الثقافي الفرنسي.…

طبيعة

كيف لم أقم بزيارة قصر "شامبورد" Chambord

وإذا كان تغيير المسار هو أفضل ما في الرحلة؟ في فرنسا، يجب أحياناً نسيان البرنامج لتذوق متعة…