احتفاء بمرور 500 سنة على عصر النهضة‘ فعاليات لا تفوت في 2019

تنغمس منطقة وادي اللوار، خلال العام الجاري 2019 في أجواء عصر النهضة ، حيث تتحول بقصورها وقلاعها ومعالمها السياحية و ما تقترحه من معارض و أنشطة و زيارات، إلى مزار يأخذ زواره في رحلة عبر الزمان إلى قلب عصر النهضة الثقافية والفنية ليستمتعوا بعبقرية المكان وعبق التاريخ. France.fr تصحبكم في هذه الرحلة الاستثنائية من خلال فعاليات لا تفوت.

خلال هذا العام (2019)، يحتفل وادي اللوار بذكرى مرور خمسة قرون على وفاة رسام عصر النهضة ليوناردو دافنشي، وذكرى وضع حجر الأساس لبناء قصر شامبور، إضافةً إلى الاحتفال بذكرى ميلاد الملكة الفرنسية كاترين دي ميديسيس. وذلك من خلال برنامج غني وحافل بالأنشطة والفعاليات لإحياء عصر ازدهار الفنون والثقافة.
تنطلق الفعاليات الاحتفالية في قصر "دو كلو لوسيه(Château du Clos Lucé ) “وهو آخرمقر لإقامة الفنان الإيطالي العبقري ليوناردو دافنشي، حيث يحتضن القصر معرضأ فنياً بعنوان "ليوناردو دافنشي، تلامذته، العشاء الأخير وفرانسوا الأول"، الذي يقام خلال الفترة من يونيو وحتى سبتمبر المقبل، ويتيح المعرض للزوار فرصة الاطلاع على أعمال الرسام ولوحاته الشهيرة. ومن اللوحات التي سيتم عرضها لوحة "العشاء الأخير"، حيث سيتم شحن نسخة من اللوحة الجدارية للرسام ليوناردو دافينشي من الفاتيكان لعرضها أمام الزوار في المعرض. وخلال فصل الصيف، سيتحول قصر كلو لوسيه إلى وجهة نابضة بالحياة من خلال سلسلة من الفعاليات والأمسيات الثقافية المستوحاة من وحي عصر النهضة والاكتشافات العظيمة التي شهدها ذلك العصر .

إرث ليوناردو دافينشي

ليس بعيداً عن قصر دو كلو لوسيه، يحتضن قصر أمبواز معرض فني بعنوان "1519، وفاة ليوناردو دافينشي: بناء الأسطورة"، الذي يعرض اللوحة الشهيرة للرسام الفرنسي فرانسوا ميناجو التي تحمل عنوان "وفاة ليوناردو دافنشي"، إضافة إلى مجموعة من الأعمال الفنية والمنحوتات.
و في لفتة معاصرة ، يقدم المعرض، الذي يقام خلال الفترة من مايو وحتى أغسطس، خمس لوحات يبدعها فنان الغرافيت الإيطالي آندريا رافو ماتوني لتستذكر تفاصيل اللوحة. كما يسلط الضوء على عبقرية و إبداعات الفنان الإيطالي دافنشي ، من خلال معرض فني بعنوان "الإلهام من الحياة... منذ عصر ليوناردو دافنشي وحتى اليوم"، الذي يقام في متحف سولونيه ((musée de la Sologne خلال صيف 2019 ، و بمقر "فونداسيون دو دوت" (Fondation du Doute) بمنطقة بلوا التي تتحول إلى ورشة فنية حية يعكف فيها فنانون شباب من إيطاليا و فرنسا على بناء آلة على عجلات باستخدام بقايا تكنولوجية قديمة.

ويلتقي الماضي بالمستقبل في قصر شامبور(Château Chambord) ، الذي يحتضن المعرض الفني "شامبور 1519-2019: من اليوتوبيا إلى الواقع" ويستمر من مايو حتى سبتمبر المقبل، ويسلط الضوء على تاريخ قصر شامبور، حيث يقوم مجموعة من المهندسين المعماريين العالميين باستخدام التقنية الافتراضية لتحويله إلى مدينة فاضلة في القرن الـ21. وخلال الفترة من 28 يونيو وحتى 13 يوليو، ينطلق مهرجان شامبور 2019 للاحتفال بذكرى مرور 500 عاماً على تشييد قصر شامبور.

فن العيش على طريقة عصر النهضة

ومن بين الفعاليات الأخرى، التي ستقام من وحي المناسبة، المعرض الفني الذي يسلط الضوء على حياة الملكة الفرنسية كاترين دي ميديسيس ، والذي يحمل عنوان "جداريات الملكة"، في قصر شومون سور لوار (Château Chaumont-sur-Loire) ويستمر من سبتمبر وحتى ديسمبر المقبل.
ويوفر المعرض للزوار فرصة للعودة إلى الماضي والانغماس في عالم الملكة الخاص والتعرف على تفاصيل حياتها، واستكشاف عالم العطارة الخاص بها بقصر شونونسو ((Château de Chenonceau.
كما ستنظم باقة متنوعة من الفعاليات والأنشطة التي تسلط الضوء على حياة الناس الذين عاصروا عصر النهضة وعاشوا أحداث تلك الحقبة الزمنية الهامة من تاريخ أوروبا، ومن بين هذه الفعاليات المعرض الفني "أطفال عصر النهضة"، الذي يقام في القصر الملكي في منطقة بلوا، ومعرض " فن العيش على طريقة عصر النهضة " في قصر شاتودان (Château de Châteaudun)، اللذان يقاما خلال الفترة من مايو وحتى سبتمبر المقبل.
وتحتضن منطقة بورج (Bourges) "الورشة الحرفية" التي توفر للزوار فرصة تعلم الحرف التي سادت في عصر النهضة، فيما سيتم الاحتفاء بعلماء النبات في عصر النهضة في جراند برويير (Grandes Bruyères Arboretum) في غابات الأورليان.
وفي الختام، يمكن للزوار في "دير نوارلاك" (L’Abbay de Noirlac)الاستمتاع بمجموعة من الحفلات الموسقية التي تتيح لهم تجربة غامرة بالسعادة من خلال الاستماع إلى الألحان العذبة التي يقدمها مجموعة من الفنانين أو تلك التي يشارك فيها الجمهور، إضافة إلى الحفلات الغنائية المقامة في الهواء الطلق.

قصور تضاء بالشموع

يحتفل قصر فالانساي (Château Valençay)، خلال الفترة من مايو وحتى أكتوبر المقبل، بذكرى عصر النهضة من خلال سلسة من الفعاليات والأنشطة التي تشتمل على جولات حصرية للإطار الذي تم تجديده، مهرجان "تاليران" (Talleyrand) و الآلات القديمة. وفي إطار فعاليات "ليالي الألف شمعة " ، تنطلق فعالية إضاءة شموع النهضة (Chandelles de la Renaissance) التي سيتم خلالها إضاءة قصر فالانساي وحدائقه بالشموع، بالإضافة لقصر فيلاندري(Château Villandry).
هذا، فيما يحتضن قصر " ازاي-لو-ريدو" (Château Azay-le-Rideau) عرضاً مميزاً بالصوت والضوء عن عصر النهضة طوال فصل الصيف.

أما الأطفال الصغار فلهم من هذه الاحتفالات نصيب، حيث تتيح فعالية "دولس ميموار" (Doulce Mémoire) وفعالية "لآ ريفوز" (La Rêveuse,) اللتان ستقامان في منطقة تور، للأطفال فرصة الاستمتاع بمزيج من الموسيقى الباروكية ، حيث سيتم إصطحاب الأطفال في جولات في باص الأوبيرا .
وسيختتم برنامج الاحتفالات بذكرى مرور 500 عام على وفاة ليوناردو دافينشي بسلسلة من الفعاليات المتجولة حيث تعود الآلة الطائرة التي صممها دافينشي،إلى الحياة من خلال عرضها بدءا من شهر فبراير بأرليانز (Collégiale Saint-Pierre Le Puellier) ، وستتوج هذه الفعاليات بجولة في المنطقة. كما سيتم تنظيم عروض رقمية في كل من أورليانز، و بروج، وبلوا ، وأمبواز، وشامبور، وتور خلال الفترة من 15 أغسطس وحتى 15 سبتمبر المقبل. نضمن لكم تجربة رائعة فلا تدعوا هذه الفرصة تفوتكم!

الوصول إلى وادي اللوار