المارتينيك على خطى الإمبراطورة جوزفين

ماذا لو نذهب للقاء جوزفين دو بوارنيه في مارتينيك؟ إنها طريقة فريدة لاكتشاف الجزيرة الفرنسية، على خطى المرأة التي أصبحت زوجة نابليون وإمبراطورة فرنسا. من عائلة ثرية من المستوطنين على رأس مزارع خاصة، وُلدت جوزفين تحت اسم ماري جوزيف روز تاشير دو لا باجيري في تروا إليه في مارتينيك في العام 1763. من منزل ميلادها إلى مزرعة العائلة، نبدأ رحلتنا على خطى طفلة ذات مستقبل تاريخي.

منزل طفولة إمبراطورة

عندما ولدت جوزيفين ، لم تكن عائلة لا باجيري تتوقع فتاة،ناهيك عن القدر المذهل لهذه الطفلة المولود في مارتينيك ، والتي سيصبح أول إمبراطورة للفرنسيين خلال تكريس زوجها نابليون في العام 1804.
على الرغم من أنه لا يمكن المقارنة بين ما كان ينتظر الطفلة من عز و جاه، بوضعها عند الولادة ، إلا أنه يمكن القول بأن جوزفين ، المسماة روز عند الولادة، وُلدت وسط رفاهية مزرعة للسكر العائلية التي كانت تتواجد في ذات المكان حيث يوجد اليوم متحف باجيري ، و الذي يحوي العديد من الأشياء التي تعود للإمبراطورة المستقبلية مثل سريرها و هي شابة وبعض التماثيل المكرسة لها في الحديقة الاستوائية للمنزل العائلي التي يمكن التجوال في أرجائها.
في هذا المقر الرفيع للتاريخ والتراث المعماري، تخصصت مزرعة باجيري في القرن الثامن عشر في زراعة قصب السكر والقهوة والكاكاو. وقد أعيد بناؤها بعد أن دمرها إعصار، وافتتحت كمتحف في العام 1929.

مصنع السكر في متحف باجيري

لم يبقى اليوم من شاهد على ثراء المكان في الماضي، سوى مصنع السكر. كان جوزيف-غاسبار دو تاشير دو لا باجيري، والد جوزفين والموظف السابق في فرساي، مسؤولاً عن مزرعة قصب السكر الواسعة وكان يتم جلب الحصاد إلى مصنع السكر. لقد كان قصب السكر زراعة مربحة للعائلة التي استفادت من عمل العبيد.
ثم تدهورت أوضاعه في عام 1766، عندما اجتاح إعصار قوي المنطقة، و انتقلت العائلة للعيش في المطحنة.
وفقًا لكتاب روز المارتينيك أو وردة المارتينيك لمؤلفه أندريا ستيوارت، فإن حياة جوزفين دو بوارنيه ،إمبراطورة المستقبل ، التي تحمل لقب "يييات" ، ستشعر في وقت لاحق بالحنين لمزرعة باجيري حيث قضت أول 16 عامًا من حياتها.

حوض جوزيفين

في المارتينيك ، ما يسمى "حوض جوزفين" ليس سوى شريط رملي على ساحل المحيط الأطلسي ، بين جزيرة تييري وجزيرة أوسكار. يقال إن جوزفين في صغرها كانت تستمتع هناك ، بين السماء الزرقاء ، والرمال البيضاء والمياه البلورية ، وهي تتجول مثل حورية البحر في ملابس قطنية فضفاضة ، بعيدا كل البعد عن الأزياء الباريسية.
حكاية أخرى لافتة عن حياتها في المارتينيك: قصة النبوءة. يقال أن عرافة من مارتينيك تسمى أوفيمي دافيد ، قد تنبأت بأن تتزوج الفتاة مرتين - الأول سيكون زواجًا غير سعيد، ويأتي بها إلى أوروبا ، والثاني سيكون من "رجل أسمر ذو ثروة صغيرة يغطّي العالم بمجده" ". لقد أصبحت جوزفين "أكثر من ملكة" ، لكنها ماتت غير سعيدة ، "تأسف على حياة مارتينيك البسيطة والممتعة". لقد أكد التاريخ قصة العرافة.

تمثال بدون رأس

وفقا للشائعات، فقد تكون جوزفين استخدمت تأثيرها على نابليون لرجوع العبودية إلى منطقة البحر الكاريبي في أوائل القرن التاسع عشر. هل هذا الأمر صحيح أم لا، عموما فإن عائلتها استفادت من العبودية ، و هو ماض غير مشرف في المارتينيك. يتضح ذلك من خلال التمثال الممثل للإمبراطورة الذي يوجد في حديقة سافان في فور- دو- فرانس، و الذي ينقصه الرأس! في عام 1991 ، تم قطع رأس تمثال جوزفين و رشه بالطلاء الأحمر الدامي.
يبرز هذا التمثال الأنيق والغامض الذي يسهر على واحة الحديقة الهادئة ، الإرث المثير للجدل للإمبراطورة وهو مكان رائع آخر للزيارة في مارتينيك.

الذهاب
أبعد 
مقالات
ذات صلة 

طبيعة

مارتينيك نظرة من السماء ... فلنغطس !

شواطئ رمالها بآلاف الدرجات، يزيدها جمالا غطاء نباتي وافر وصخور تتشمس تحت أشعة الشمس ... المناظر…

ثقافة

زيارات، وأكثر..... بأبعاد ثلاثية

ترغبون في السفر إلى فرنسا مع أطفالكم دون مغادرة غرفة المعيشة ؟ ولا أسهل من ذلك! غوصوا في عوالم…

ثقافة

سافروا وأنتم في بيوتكم: تاريخ الفن في أجواء ممتعة!

هل يحلم أطفالكم بقضاء عطلتهم القادمة في فرنسا؟ لإعطائهم لمحة عما سيكتشفونه، إليكم بعض الأفكار…

ثقافة

كيف تسافر إلى فرنسا دون مغادرة المنزل

للسفر أوجه متعددة، ما بين حجز تذكرة، التخطيط لرحلة أحلامكم، أو القراءة عن المغامرات وأنتم مسترخين…

ثقافة

5 معارض افتراضية للزيارة من بيوتكم

إذا كنتم من عشاق الثقافة، فلا داعي أن تنتظروا لغاية عطلتكم القادمة في فرنسا لزيارة بعضا من متاحفها…

نشاطات ليلية

خمس دقائق لمعرفة كل شيء عن عيد الميلاد في بروفانس

قمح القديسة بربارة والمهد وأطباق الحلوى الثلاثة عشر التي تُقَدم عندما يحين عشاء عيد الميلاد... إذ…

مقالات
ذات صلة 

طبيعة

مارتينيك نظرة من السماء ... فلنغطس !

شواطئ رمالها بآلاف الدرجات، يزيدها جمالا غطاء نباتي وافر وصخور تتشمس تحت أشعة الشمس ... المناظر…

ثقافة

زيارات، وأكثر..... بأبعاد ثلاثية

ترغبون في السفر إلى فرنسا مع أطفالكم دون مغادرة غرفة المعيشة ؟ ولا أسهل من ذلك! غوصوا في عوالم…

ثقافة

سافروا وأنتم في بيوتكم: تاريخ الفن في أجواء ممتعة!

هل يحلم أطفالكم بقضاء عطلتهم القادمة في فرنسا؟ لإعطائهم لمحة عما سيكتشفونه، إليكم بعض الأفكار…

ثقافة

كيف تسافر إلى فرنسا دون مغادرة المنزل

للسفر أوجه متعددة، ما بين حجز تذكرة، التخطيط لرحلة أحلامكم، أو القراءة عن المغامرات وأنتم مسترخين…

ثقافة

5 معارض افتراضية للزيارة من بيوتكم

إذا كنتم من عشاق الثقافة، فلا داعي أن تنتظروا لغاية عطلتكم القادمة في فرنسا لزيارة بعضا من متاحفها…

نشاطات ليلية

خمس دقائق لمعرفة كل شيء عن عيد الميلاد في بروفانس

قمح القديسة بربارة والمهد وأطباق الحلوى الثلاثة عشر التي تُقَدم عندما يحين عشاء عيد الميلاد... إذ…