قائمتنا بقصور فرنسا التي لا تفوت

تسلق إلى قصور تطفو على مرتفعات صخرية، قراءة حكاية خرافية في الهواء الطلق في قصر يعود للقرون الوسطى، تجول وسط ديكورات راقية لقصور من عصر النهضة ... في فرنسا، هناك قصور لجميع الأذواق: فعددها يقارب الـ 45000! قصور تستكشف عبر التجوال أو على متن زورق، حدائق خضروات ملكية تحولت لمختبرات للزراعة العضوية، وحدائق أخرى ذات طابع فرنسي غنية بتنوعها البيولوجي ... إليكم 15 من القصور المفضلة لدينا لجولة ملكية عبر مختلف مناطق فرنسا!

قصر شامبور (مركز فال- دو- لوار): الأكثر عضوية

شراء الخضروات القديمة التي يعود تاريخها إلى عصر النهضة في أكثر قصور منطقة فال-دو-لوار إبهارًا؟ في قصر شامبور، استؤنفت الزراعة في حدائق الخضروات التابعة للقصر التي تعود للقرن السابع عشر وتمتد على أكثر من خمس هكتارات من الأراضي المزروعة بطريقة عضوية. أشجار الفاكهة والجوز والخضروات والنباتات العطرية والطبية ... يصبو هذا المكان إلى أن يكون مختبرًا للابتكار ووسيلة لزيادة الوعي من خلال تنظيم جولات مع مرشدين، ورش للزراعة المستدامة، وعطلة نهاية الأسبوع في حديقة الخضروات ... إنه المكان الأمثل للتمتع بالديكورات الداخلية الرائعة لأروع قصور عصر النهضة، والسير على خطى ملوك فرنسا في حبهم لكل ما هو جميل ولذيذ.

زيارة قصر شامبور (رابط خارجي)

قصر فرساي (إيل- دو- فرانس): الأكثر مفاجأة

ما رأيكم في اكتشاف قصر فرساي بطريقة مختلفة؟ وسط أجواء القصر الفخم من عهد الملك الشمس بحدائقه ذات الطراز الفرنسي، تتكشف فرساي أخرى للزائر المحب للطبيعة. محمية صيد من القرن السابع عشر، 315 هكتارًا من الغابات تمثل اليوم محمية للتنوع البيولوجي تم الحفاظ عليها وتطويرها. إنشاء أراضي رطبة، خلايا للنحل الملقح، وإحصاء للتنوع البيولوجي ... افتحوا أعينكم واستمعوا، خلال هذه الزيارة غير الاعتيادية، ستصادفون بالتأكيد طيور الملك الحزين الرمادية أو طيور النقاد أو السناجب.

زيارة قصر فرساي (رابط خارجي)

قصر دوقات بريتاني (بلاد اللوار): الأكثر مدنية

إنها ذاكرة المدينة! لا توجد رحلة إلى نانت جديرة بهذا الاسم دون زيارة قصر يقع في قلب حي القرون الوسطى بالعاصمة السابقة لدوقات بريتاني منذ نهاية القرن الخامس عشر. خلف الواجهة الجميلة التي تتخللها زخارف منحوتة وفقًا لتقليد عصر النهضة الإيطالية، تحكي غرف المتحف البالغ عددها 32 غرفة قصة نانت وما وراءها، قصص عالمية أخرى، أحيانًا قاتمة مثل تجارة الرقيق والعبودية حيث كان ميناء العبيد الكبير هذا أحد محاورها، الحرب العالمية الثانية، أو التصنيع. تحتوي المجموعات الاستثنائية على أكثر من ألف قطعة، تم جمع بعضها من السكان: يمثل هذا القصر الحاصل على تسمية السياحة والإعاقة، قصرا مدنيا.

زيارة قصر دوقات بريتاني (رابط خارجي)

قصر شينونسو (مركز فال- دو -لوار): الأكثر مياها

على متن دراجة أو زورق، كل الطرق تؤدي إلى قصر شينونسو! تم بناء يمكن زيارة مبنى عصر النهضة هذا الذي شيد على ضفاف نهر شير، أحد روافد نهر اللوار، يمكن زيارته بوتيرة السياحة البطيئة. عبور مسارات الدراجات عبر وادي شير ما بين المطاحن والغابات، وتجديف على متن زورق ومرقبة سمك الشبوط والطيور وأبواب الاقفال التي تصورها ليوناردو دافنشي. واللحظة المهمة، مرور أسفل رواق القصر شينونسو الذي يمتد عبر النهر، للحظة ساحرة خصوصاً عند الفجر أو الغسق!

زيارة قصر شينونسو (رابط خارجي)

قصر أوت- كونيغسبور (الشرق العظيم): الأكثر ارتفاعا

يا له من عش نسر! بموقعه على جبل ستوفانبيرش على ارتفاع 755 م، لطالما مثل هذا المعقل السابق لدوق سواب نقطة إستراتيجية، عند مفترق طرق القمح والمشروب إلى الشمال وطرق الملح والفضة إلى الجنوب. من البرج الشمالي إلى البرج الجنوبي، يمكنكم السير عبر 1.5 هكتار من قلعة الحجر الرملي الوردي، والتمتع بمنظر الأحجام الضخمة التي تم ترميمها في القرن التاسع عشر من قبل مهندس معماري شغوف بالعصور الوسطى. وبعد هذه الإطلالة، يمكنكم الجلوس في المطعم لتذوق أطباق من مطبخ القرون الوسطى التي تُقدم على أطباق ... بالحنطة، ومجموعة من التخصصات العضوية.

زيارة قصر أوت -كونيغسبور (رابط خارجي)

قصر دي بو (المنطقة الجنوبية): الأكثر معدنيا

في قلب جبال ألبي، يوجد قصر فريد من نوعه: فأمراء بو الذين بنوه خلال القرن الحادي عشر، يقولون أنهم ينحدرون من نسل الملك الساحر بالتازار! أسطورة تتماشى بشكل جيد مع روح هذا القصر الذي يعود للقرون الوسطى، ويمثل مجموعة رائعة من الآثار الموروثة عن فترة تاريخية مضطربة. من القرن الثالث عشر، فمن فال دنفير الذي يستضيف ليه كارييه دو لومير ، أول مركز فن رقمي في فرنسا ، مروراً بالقرية الموجودة في القلعة ، ومنازل الكهوف ، تدعوكم الزيارة إلى رحلة حقيقية إلى مركز الحجر: تم استخدام الصخر الأبيض من بو دو بروفانس لبناء المجمع وكذلك موقع غلانوم القديم المجاور في سان- ريمي- دو بروفانس.

زيارة قصر دي بو - دو بروفانس (رابط خارجي)

قصر فيلاندري (مركز فال- دو- لوار): الأكثر زخرفا

هل تريدون معرفة سبب تسمية قصر فيلاندري بحديقة فرنسا؟ توجهوا إذن إلى الجزء العلوي من القصر، البقايا الوحيدة لهذا القصر المحصن الذي تحول إلى جوهرة معمارية أواخر عصر النهضة. صلبان وقلوب نباتية، خشب البقس الأخضر المقطوع بشكل دقيق لتعزيز الألوان الموسمية، خزامى أحمر أو ميوسوتيس أزرق، مرآة مائية تعكس السماء، وآلاف الأشكال والنباتات ... عليكم بتأمل هذه التحفة التي تمثل إحدى أروع الحدائق في فرنسا من أعلى لتمتع بمنظرها الخلاب! من بين الحدائق الست، تعرض حديقة الخضروات المزخرفة ساحاتها الشاسعة التسعة التي تشكل ألواح شطرنج في أنقى أسلوب عصر النهضة. يمكنكم تذوق الأربعين نوعًا من الخضار بكل طمأنينة، فجميعها عضوية!

زيارة قصر فيلاندري (رابط خارجي)

قصر كلو فوجو (بورغوني-فرانش-كونتيه): الأكثر إنتاجا

في قصر كلو فوجو، المبنى الجميل من عصر النهضة الواقع بين الكروم، يمكنكم استرجاع تاريخ مصادر مشروب بورغوني: تم إنتاج أكثر الأنواع رواجًا هناك منذ أكثر من 900 عام! في قبو حفظ المشروبات وتوابعه، كل شيء يذكر بالعمل الصبور للرهبان العاملين في مزارع العنب الذين شكلوا المناظر الطبيعية لمنطقة بورغوني. على خطى أخوية فرسان تاستيفين، تنتهي الزيارة بمغامرة تذوقية: على القائمة خمسة أنواع من المشروبات من تيست فيناج وكوغير، معجنات الشو المالحة بالجبن، للتعرف على فن العيش في بورغوني من المشروب إلى الطعام!

زيارة قصر كلو فوجو (رابط خارجي)

قصر شانتيي (أو-دو- فرانس): الأكثر ذوقاً

حديقة على الطراز الفرنسي من توقيع "لو نوتر" في القرن السابع عشر ومجموعتها الاستثنائية من المرايا والنوافير المائية التي تم ترميمها وفقًا للتقاليد، والقناة الكبرى 2.5 كيلومتر ، والقرية الصغيرة التي ألهمت لو تريانون في فرساي ... لاستكشاف 115 هكتارًا من المنتزه متنزه قصر شانتيي، نختار التنقل الناعم: بالقطار الصغير، بالدراجة، بالعربة أو بالقارب الكهربائي، يمكننا حتى العثور على بعض أنواع الحيوانات البرية التي تعيش في الغابة المجاورة. تجربة مميزة في الهواء الطلق تكلل بها زيارة القصر، ولا سيما متحف كوندي ، الذي يحوي ثاني أكبر مجموعة من اللوحات القديمة في فرنسا بعد متحف اللوفر، واستراحة في مطعم "هامو" للتذوق، من بين المنتجات المحلية الأخرى، كريم شانتيي أصلي!

زيارة قصر شانتيي (رابط خارجي)

قصر غايار (نورماندي): الأكثر انطباعية

تقع القلعة القديمة لـ"ريتشارد قلب الأسد" على منحدر عند منحنى النهر منذ أكثر من ثمانية قرون ، ولا تطل حليا سوى على نهر السين والمناطق المحيطة المصنفة ضمن الأراضي المحمية تحت مسمى "ناتورا 2000". تلالها من المروج الطباشيرية المحاطة بأسوار وأبراج، موطن لكثير من الأنواع المحمية، وخاصة النباتات. هذه البيئة المميزة ألهمت الانطباعيين ، الذين خلّدت لوحاتهم واحدة من أكثر الصور البانورامية روعة في نورماندي!

زيارة قصر غايار (رابط خارجي)

قصر كاركاسون (أوكسيتاني): الأكثر تحصينا

ثمانية أبراج، برجان رئيسيان، ممرات... داخل أسوار المدينة المصنفة من قبل اليونسكو، قصر مقاطعة كاركاسون هي قلعة داخل قلعة! في هذا القصر النموذجي للقصور المحصنة، كانت الهندسة المعمارية العسكرية للقرن الثاني عشر لتسقطت في النسيان لولا أعمال الترميم الهائلة التي قام بها المهندس المعماري "فيولي- لو- دوك" في القرن التاسع عشر. ارتدوا أحذيتكم الرياضية للتجول في القلعة القديمة بين الباربيكان، الفناء الرئيسي، برج المراقبة والمجموعات التي تعود إلى العصر الروماني أو زمن الفرسان، مثل اللوحات الجدارية الرومانية التي أعيد اكتشافها في عام 1926 والتي توضح معاركهم ضد المسلحين.

قم بزيارة قلعة كاركاسون (رابط خارجي)

قصر أباديا (آكيتان الجديدة): الأكثر انتقائية

غرغولات، تماسيح والثعابين مجسدة على الجدران ... يا لها من حيوانات غريبة على جدران قصر أباديا! يقع هذا القصر الأيرلندي ذو الطراز القوطي الجديد على كورنيش الباسك في مواجهة المحيط، وهو من تصميم "فيولي لو دوك"، ويتميز بكونه انتقائي مثل مؤسسه " أنطوان أبادي" الذي كان شغوفًا بالسفر واللغويات وعلم الفلك، وقد جعل من القصر موطنا ومرصدا له. هو مكان مليئ بأشياء للاكتشاف خلال الجولات الرائعة المصحوبة بمرشدين عبر الغرف التي تمزج بين الزخارف المستشرقة وزخارف العصور الوسطى، مع تركيز على غرفة نوم سيد المنزل، التي تجسد أنقى أسليب الفن القوطي المتوهج! يمكنكم أيضا استكشاف الملكية المصنفة كمنطقة طبيعية حساسة، تمامًا كما هي متنوعة في المناظر الطبيعية، من المنحدرات إلى الأراضي المستوية المكسوة بالخلنج والنبات، مروراً بالمروج!

زيارة قصر أباديا (رابط خارجي)

قصر غرينيان (أوفيرني رون ألب): الأكثر ثقافة

من ناحية غابة البلوط والصنوبر والأراضي المرقطة بالقش؛ من ناحية أخرى، حقول الخزامى وكروم العنب تحت أشعة الشمس. من الشرفة الواسعة جداً لقصر غرينيان، تسلط الأضواء على منطقة دروم بروفنسال بإطلالتها البانورامية الخلابة على مون فينتو ودنتيل دو مونتميراي. لطالما كان هذا القصر الذي يعود للقرون الوسطى والواقع على مرتفع صخري، وقد تحول الآن الى قصر من عصر النهضة، لطالما كان ملاذا لكاتبة الرسائل "مدام دي سيفينييه. حفلات موسيقية، مسرحيات، تذوق المشروبات، وجلسات يوغا ... ندعوكم لاستكشاف تاريخ عصر النهضة ولكن أيضًا فن المعيشة البروفنسالي المعاصر جدًا.

زيارة قصر غرينيان (رابط خارجي)

قصر كومبور (بريتاني): الأكثر رومانسية

في قصر كومبور، لن تصادفوا شبح الكونت ذو الساق الخشبية. لكنكم ستغوصون في عالم الرومانسية الفرنسية: هذا القصر الذي يعود للقرون الوسطى والذي تم ترميمه في القرن التاسع عشر بروح قوطية جديدة كان واحدا من أولى مساكن الكاتب "فرانسوا- رينيه -دو شاتوبريان "(1768-1848). الدرج الكبير حيث صاحب الساق الخشبية "يتجول بمفرده أحيانًا مع قطة سوداء" يقول الكاتب في "مذكرات مما وراء القبر"، غرفة نوم طفولته في البرج ... تغمر روح أب الرومانسية المكان، بما في ذلك في حديقة تبلغ مساحتها 25 هكتارًا تم ترميمها في القرن التاسع عشر من قبل "دوني ويوجين بوهلر" على أساس الأوصاف الواردة في عمله بعد وفاته. مثل الكاتب الذي شعر بالتواصل مع الطبيعة، يمكنكم أنتم أيضا إعادة شحن بطارياتكم هنا بين أشجار البلوط، الليمون والكستناء.

زيارة قصر كومبور (رابط خارجي)

قصر كيريبو (أوكسيتاني): الأكثر علوا

عشاق المشي لمسافات طويلة، ارتدوا أحذيتكم! فقصر كيريبو الواقع على ارتفاع 729 مترًا فوق مستوى سطح البحر، والذي يمثل مرحلة من مسار كاثار جي آر 367، يستحق العناء! عليكم عبور ثلاث مرفقات ثم تسلق بضع مئات من الأمتار قبل الوصول إلى البرج الذي يتوج القصر القديم. صعود مذهل: بانوراما بـ 360 درجة تمتد من جبال البرينيه إلى البحر الأبيض المتوسط! عند سفح القصر، في قرية كوكونيان الواقعة على تل محاط بالكروم، ندعوكم لوقفة لا تفوت، بين آثار العصور الوسطى، ومساكن القرنين الخامس عشر والسادس عشر، تكتشفون طاحونة أصيلة من القرن السابع عشر تم ترميمها. ولا تنسوا تذوق المنتجات الموجودة في المخبز القريب من خبز وكعك مصنوع من الدقيق القديم.

زيارة قصر كيريبو (رابط خارجي)