النورماندي تستعرض تراثها بمتاجر غاليري لافاييت

Normandie - filets DAY 01 PHOTO 01 0153 4 header opt


في الفترة ما بين 5 يوليو لغاية 1 سبتمبر، يحط التراث الرمزي لمنطقة النورماندي رحاله الصيفي بغاليري لافاييت في باريس.
من شانيل إلى ديور، و من ممشى شواطئ دوفيل الشهير الملقب " بلونش دو دوفيل" إلى المجمع المائي لمدينة لوهافر الذي يحمل اسم " لي بان دي دوك"، مرورا بكاتدرائية روان، عصير التفاح و الانطباعيين، هي تشكيلة مركزة لرموز النورماندي التي تعرض على مستوى جميع طوابق المتجر الباريسي الكبير. جاهزون لجلسة تسوق صنع في النورماندي؟

إذا ما عرجتم هذا الصيف على متاجر لي غاليري لافاييت، هناك احتمال كبير في أن تغرموا بمنطقة النوماندي. و بعد جلسة تبضع و تذوق، ستشعرون برغبة شديدة لاكتشاف المنطقة، فعليا. لماذا؟ لأن تراث النورماندي قد حط رحاله بالمتجر الباريسي خلال الفترة من 5 يوليو إلى 1 سبتمبر: على مستوى جميع طوابق المبنى ذو الطابع الهوسماني، من أجل رحلة حقيقية لاكتشاف إبداعات ومنتجات "صنع في النورماندي".

تزينت واجهات العرض بألوان أجمل أماكن المنطقة ، تحت النظرة الفاحصة للمصورة كورتني روي، التي تقدم روايتها ، الأنيقة جدا و الرائجة جدا للمواقع الأكثر شهرة لمنطقة النورماندي: كبائن الشاطئ ومضمار سباق دوفيل، تركيب الحاويات لفنسان جانيفي والمجمع المائي لمدينة لوهافر الذي يحمل اسم " لي بان دي دوك"، ، قارب صياد ، منارة سان فاست لا هوغ ، الأكواريوم و المتحف البحري " لا سيتي دو لا مير" بشيربورغ ... صور معاصرة ، تجدد الكلاسيكيات ، وتقدم نورماندي تتجدد وتعيد ابتكار نفسها.

النورماندي، مصدر إلهام لا ينضب للفنانين

نستغل الفرصة لاكتشاف المكانة الفريدة للمنطقة في الثقافة الفرنسية: منذ القرن التاسع عشر ، وجد المؤلفون الرسامون، المخرجون، الفنانون البصريون والمهندسون المعماريون في هذه المنطقة مصدر إلهام لا ينضب ، من مونيه إلى كاتدرائية روان ، المصنفة كأحد مواقع التراث العالمي لليونسكو ، إلى جيفرني ، معقل التجديد الإبداعي في القرن التاسع عشر ، دون أن ننسى اثنين من أكثر الشخصيات المرموقة في عالم الأزياء الفرنسية ، غابرييل شانيل وكريستيان ديور ، اللذان اختارا نورماندي لوضع أسس إمبراطورياتهما المستقبلية.

خلال فترة الفعالية المسماة "نورماندي حبيبتي" ، تسلط لي غاليري لافاييت الضوء على منتجات النورماندي، التي يمكن اكتشافها في محلها من خلال تجارب غير مسبوقة وغامرة حول الموضة وفن الطهي. مارينيير سانت جيمس ، مادلين جانيت ، مصنع عصير التفاح في بيرش أو مصانع موفييل وكلويزيل ... الكثير من العلامات التجارية الرمزية لنورماندي التي تعيد تقديم مهارات قديمة.

شمسيات دوفيل على سطح لي غاليري لافاييت

خلال هذا المشوار النورمندي، نصادف أيضًا معرض للصور ، لعبة-مسابقة للفوز برحلات إلى نورماندي ، برامج طهي (لا داعي لمقاومة فطيرة التفاح ، بسكويت الزبدة ، الكراميل مع زهر الملح .. .) ، ومجموعة مختارة من الكتب في قسم بيع الكتب (الصور، اللوحات، الوصفات والأدلة وكتب المؤلفين).

لقد اتخذ القرار ، خلال هذا الصيف، لي غاليري لافاييت تعيش على توقيت النورماندي! بما في ذلك لافاييت غورميه وسطح المتجر الرئيسي ، الذي زين بأربعين شمسية في رمزية لشاطئ دوفيل. فرصة لإطلالة غير متوقعة و مناسبة للنشر على إستغرام لأسطح المنازل في باريس. كل هذا في انتظار الذهاب إلى نورماندي ، الحقيقية.