كنوز من مجموعة آل ثاني تعرض في مبنى أوتيل دو لا مارين

يسر مركز الآثار الوطنية الفرنسي ومؤسسة آل ثاني، الإعلان عن افتتاح صالات العرض المخصصة لمعرض تحف من "مجموعة آل ثاني" في مبنى أوتيل دو لا مارين اعتبارًا من 18 نوفمبر 2021.

سيسلط المعرض الأول المقام تحت عنوان " كنوز من مجموعة آل ثاني" الضوء على تشكيلة غنية ومتنوعة من الأعمال - حوالي 120 من المجموعة التي تضم قطعًا استثنائية تغطي فترة زمنية طويلة، من العصور القديمة إلى القرن التاسع عشر. وبما يمثله من احتفاء بالقوة الموحدة للفن عبر الثقافات، يقدم المعرض للجمهور أعمالًا كبرى من حضارات مختلفة، تمثل روائع حقيقية للتعبير الإبداعي عبر العصور والأمكنة.

سيقام المعرض في أربع صالات عرض، كانت تستخدم لتخزين أثاث قصور ملوك فرنسا. وقد تم تصميم المساحات المخصصة للمعرض من قبل شركة الهندسة المعمارية الباريسية أيه تي تي أيه، تحت إدارة تسويوشي تان. يستحضر افتتاح قاعات العرض في مبنى أوتيل دو لا مارين بدايات تاريخ المبنى، حيث تم إنشاء هذه المعارض لتقديم كنوز المجموعات الملكية الفرنسية. في عهد لويس السادس عشر، كانت تفتح للجمهور خلال يوم ثلاثاء واحد في الشهر ما بين شهري أبريل ونوفمبر، مما جعل مخزن أثاث قصور ملوك فرنسا أول متحف في باريس.

يؤسس افتتاح صالات العرض المخصصة لمجموعة آل ثاني للعديد من التوقعات، بما في ذلك إمكانية عرض الأعمال الفنية لمؤسسات شريكة أخرى من جميع أنحاء العالم في مبنى أوتيل دو لا مارين. لهذه الغاية، ستستضيف إحدى الصالات معرضين مؤقتين كل عام، حول موضوعات متجددة تعزز التبادل الثقافي. وسيتم تقديم مزيد من المعلومات حول البرنامج في وقت لاحق.

تمثال نصفي للإمبراطور هادريان © مجموعة آل ثاني. جميع الحقوق محفوظة.
تمثال نصفي للإمبراطور هادريان © مجموعة آل ثاني. جميع الحقوق محفوظة.

كنز قديم

تم تصميم هذا المعرض كفضاء حميمي يسلط الضوء على المواد الثمينة للأعمال الفنية القديمة: قطع حجرية منقوشة بدقة، أوانٍ ذهبية وفضية، مجوهرات وزخارف. توضح المواد الفخمة المعروضة هنا ماهية الكنز القديم: غرفة مملوكة لملك، أحد النبلاء، معبد أو مجموعة تم فيها تخزين الأشياء ثمينة بأمان. لقد كانت الكنوز تتراكم عادة عبر الانتصارات في المعارك ومن خلال الزيجات، ولكن أيضًا من خلال الضرائب. كأس ذهبي من مارليك، شمال غرب إيران (1100-900 قبل الميلاد) هو أحد القطع المركزية، حيث يتكون من ورقة ذهبية واحدة، تتميز بحافة متسعة في الأعلى وحافة مستديرة في القاعدة مع أربعة غزلان متجهة إلى اليمين. وتعرض أيضا قطعة من كأس من العقيق من منطقة البحر الأبيض المتوسط، ربما الإسكندرية (100 ق.م - 100 م)، تصور إيروس يمتطي نمرا وطبقًا فضيًا وذهبيًا من عهد سلالة الساسانيين (300-500 م) يزن 1.011 كغم ويصور مشهد صيد، حيث يظهر الملك شابور الثاني، الذي يمكن التعرف عليه من خلال تاجه الرسمي، وهو يصوب قوسه ليقتل فريسته. دون أن ننسى السوار اليوناني (حوالي 300 قبل الميلاد) على هيئة عقدة هيراكليس، تنتهي خيوطها الأربعة برؤوس أسود.

منحوتة من اليشب الأحمر تمثل رأس فرعون، مصر، المملكة الحديثة. 1475-1292 قبل الميلاد. يشب أحمر. مجموعة آل ثاني.
منحوتة من اليشب الأحمر تمثل رأس فرعون، مصر، المملكة الحديثة. 1475-1292 قبل الميلاد. يشب أحمر. مجموعة آل ثاني.

وتختم زيارة هذا الفضاء باكتشاف كنوز أخرى من المجموعة والتي سيتم تجديدها بانتظام. خلال الافتتاح، سيتم تقديم أمثلة مهمة عن فن جواهر حضارة الأولمك، الذين ازدهرت ثقافتهم في خليج المكسيك قبل 1200 قبل الميلاد، والذين طوروا أسلوبًا فنيًا قويًا يعكس فهمهم للكون ومكان الإنسان فيه. من بين القطع الاستثنائية، قزم القرفصاء، وهو نموذج متكرر في فن أمريكا الوسطى، منحوت حوالي 900-600 قبل الميلاد.

طبق. إيران ؛ الساسانية ، 300-500 م  من  الفضة والذهب. مجموعة آل ثاني
طبق. إيران ؛ الساسانية ، 300-500 م من الفضة والذهب. مجموعة آل ثاني

روائع من بلاد الإسلام

كما ستستضيف صالة العرض المخصصة للمعارض المؤقتة، أعمالا الفنية، مخطوطات، قطع من الحديد، منسوجات، سيراميك، زجاج والمجوهرات من جميع أنحاء العالم الإسلامي، من عصر الخلافة الأموية إلى إمبراطورية المغول. وبما تعكسه من ثراء هذا التراث وتنوعه، تتضمن المجموعة قطعا مختلفة تستخدم للأغراض الترفيهية أو في السياق الديني. ويعتبر كأس تناول النبيذ للإمبراطور جاهانغير، الذي يعود تاريخه إلى عام 1016 هـ (1607-1608 م)، أحد القطع المركزية، حيث إنه أقدم إناء من اليشم يمكن ربطه بشكل مؤكد بإمبراطور ماغولي. يمكننا أيضًا أن نذكر ورقة من المصحف الأزرق، التي يرجع تاريخها إلى العصور الوسطى والتي أثار أصلها الكثير من الجدل لأكثر من قرن. ووفقًا للمختصين، فقد تكون كتبت بين القرنين الثامن والعاشر، في بغداد خلال الخلافة العباسية، أو في شمال إفريقيا في عهد الفاطميين أو في قرطبة خلال الخلافة الأموية. كما تتضمن المجموعة فستانا حريريا ملونا من القطن والفراء صنع في إيران أو آسيا الوسطى حوالي 1020-1160، ولوحة من القرن السابع عشر للفنان المغولي الشهير غوفاردان من "ألبوم سان بطرسبورغ" الشهير وتصور الأمير مراد بخش محاطًا بالرهبان والخدم؛ وطبق خزفي رائع من إزنيق (حوالي 1585-1590) يعود لإدوار أينار، الراعي الذي ساعد في بناء مجموعة الفن الإسلامي في متحف الفنون الجميلة في ليون.

طبق أو آنية . الشرق؛ 600-800. النحاس الأصفر، الفضة، النحاس والحديد مجموعة آل ثاني.
طبق أو آنية . الشرق؛ 600-800. النحاس الأصفر، الفضة، النحاس والحديد مجموعة آل ثاني.