فنادق فاخرة: غوص في عالم فندق رويال إيفيان

يبدو فندق رويال إيفيان المطلّ على بحيرة ليمان بجنيف، كأنه باخرة بيضاء رست على مرتفعات سواحلها. يمزج الطراز المعماري ذو المعالم الواضحة بين الفن المعماري الحديث وفن الزخرفة الذي ساد في القرن التّاسع عشر. وقد ترميم الفندق بالكامل في العام 2015 لإبراز طرازه المعماري الذي يعود للعام 1900، وقد حصل تباعا لذلك على تسمية "فندق فاخر" في العام 2016.

يعتبر الجناح الملكي الواقع في الطّابق السّادس من أكثر أجنحة الفندق فخامة وأوسعها، حيث تبلغ مساحته 207 مترا مربعا بالإضافة إلى التراس الخاص الذي تبلغ مساحته 60 مترا مربعا وتوفر إطلالة رائعة على بحيرة ليمان.

يتمتع نزلاء الجناح الرئاسي (بريزدانت اكسكلوزيف)بإطلالة تحبس الأنفاس من أعلى تراس الخاص للجناح. تبلغ مساحة هذا الجناح المميز 92 مترا مربعا لاستضافة أسرة من أربعة أفراد، بالغين وطفلين. يحتوي الجناح على حمام من بالرخام به حوض استحمام ودش ومضاء كليا بنور الشمس الطّبيعي.

يتمتع نزلاء الجناح الرئاسي (بريزدانت اكسكلوزيف)بإطلالة تحبس الأنفاس من أعلى تراس الخاص للجناح. تبلغ مساحة هذا الجناح المميز 92 مترا مربعا لاستضافة أسرة من أربعة أفراد، بالغين وطفلين. يحتوي الجناح على حمام من بالرخام به حوض استحمام ودش ومضاء كليا بنور الشمس الطّبيعي.

على قائمة طعام مطعم لي فريسك وصفات كلاسيكية مثل سمك الوراطة المنقع بالمنغا أو بولارد بريس، ومن بين مجموعة الأطباق المميّزة التي لا يجب تفويتها طبق سلطعون نهر ليمان بكبد الإوز.

المطعم الذي يعتبر من أهم الأماكن في الفندق والذي يزيّنه ثريا بتصميم "ديزاين" الذي يمثل تحفة تضفي على المكان جوّا من الفخامة والشّاعرية، يستمتع فيها النزلاء بمشروبات قبل الأكل أو بالحلوى وقت تناول الشاي.

سبا "إيفيان سورس" الذي تبلغ مساحته 1200 مترا مربعا، مكرس للجسم والرّوح، حيث تمنح الطّاقة التي تنبعث من هذا المكان الذي يسوده الهدوء والرفاهية، تمنح تجربة مميزة من الاسترخاء والرفاه أثناء فترة عطلة نهاية الأسبوع أو لمدة أطول.

تمّ تجهيز سبعة أجنحة جديدة ومتصلة ببعضها البعض في الطّابق السّادس الذي كان يُستخدم في السّابق لإقامة الاجتماعات والمؤتمرات. توفر إطلالات الأجنحة الجديدة مناظر خلابة على البحيرة وجبال الألب. ويعدّ جناح جونيور اكسكلوزيف جزءا من هذه المجموعة الجديدة والتي يمكن تخصيصها بالكامل.

تمّ تجهيز سبعة أجنحة جديدة ومتصلة ببعضها البعض في الطّابق السّادس الذي كان يُستخدم في السّابق لإقامة الاجتماعات والمؤتمرات. توفر إطلالات الأجنحة الجديدة مناظر خلابة على البحيرة وجبال الألب. ويعدّ جناح جونيور اكسكلوزيف جزءا من هذه المجموعة الجديدة والتي يمكن تخصيصها بالكامل.

أعيد تصميم الغرف في الطّابق الأرضي في تناغم أنيق جمع بين التّراث وإبداعات التّصميم المعاصر، حيث استعادت اللوحات الجدارية الباروكية "لكوستاف لويس جولمز"، التي تزين أقبية وقباب البار الليلي والمجلس الكبير والمكتبة مجدها السّابق