بريتاني: أربعة أيام عائلية مع جانج أوف ماذرز

بسواحلها ذات المنحدرات الصخرية التي تحتضن خلجانًا صغيرة من الرمال أو الحصى ، تبهر بريتاني وتجذب عشاق الرحلات الطبيعية والعائلات الباحثة عن الهدوء والأجواء المميزة. اتبعوا الدليل في هذه الرحلة الطبيعية وسط أجواء منعشة و فريدة.

مع أنها وجهة صيفية بامتياز، غير أن بريتاني بما تتميز به من طبيعة برية وتألق، قد نجحت في الحفاظ على أصالتها وغموضها. وهذا بالضبط ما يجعل منها المنطقة المثالية لإقامة عائلية في أجواء من الهدوء و الاسترخاء. كما أن مناخها المعتدل خلال الموسم الحار يجعل منها أيضا مكانًا مثاليًا للصغار والكبار لممارسة مختلف الأنشطة في الهواء الطلق. الاستمتاع على الشواطئ والتجوال بين أحضان الطبيعة في أجواء آمنة بعيدا عن ازدحام المنتجعات الشاطئية وضربات الشمس. أمامكم أربعة أيام لاكتشاف أهم ما تزخر به المنطقة وما يمكن القيام به من أنشطة... وإن لم تكن هذه الفترة كافية لرؤية وتجريب كل شيء، يمكنكم العودة مرة أخرى.

اليوم الأول: فان وخليج موربيهان

أول محطة من هذه الرحلة فان، عاصمة موربيهان التي لا تفوت. بموقعها المميز أسفل الخليج وخلف الأسوار التي تحيط بها، سوف تبهر المدينة التي تعود للقرون الوسطى بشوارعها المرصوفة بالحصى وواجهات منازلها نصف الخشبية الملونة ، سوف تبهر وتغري الجميع بدون استثناء. استراحة الغداء هي فرصة لاكتشاف مهنة تقليدية: مزارع المحار. تتم هذه الرحلة لخليج موربيهان في قارب كهربائي صامت يحترم البيئة لاستكشاف أحواض المحار ... كما أنها أيضا فرصة لا تفوت للتذوق.
بعد ملئ البطون ، تستمر الرحلة للاستمتاع بمنظر أحجار كارناك الغريبة التي يبلغ عددها الـ 3000 ، وتعود إلى 7000 عام. سوف يدهش هذا المنظر العجيب الأطفال بكل تأكيد وسيرغب الأكثر حماسة معرفة المزيد في متحف ما قبل التاريخ. بعد جولة الكنوز التراثية ،الوجهة الآن إلى شاطئ الرمال البيضاء في بلوهارنيل، للاستمتاع بالسباحة في شاطئ بري ضخم ، واقع عند نهاية خليج كويبيرون. نصيحتي: لا تغادروا قبل غروب الشمس، فالمشهد بين أحضان الطبيعة البكر مذهل ويستحق الانتظار.

اليوم الثاني: جزيرة " إيل دي موان"

ربما تكون الصعوبة الرئيسية خلال هذه الرحلة، هي ايقاظ الأطفال في الصباح الباكر للتوجه إلى جزيرة " إيل دي موان" . لبلوغ أكبر جزيرة في خليج موربيهان ، عليكم التوجه إلى رصيف بور بلان في بادن ، حيث تنتظركم حافلة. عند بلوغ الجزيرة، يمكنكم وسط هكذا أجواء طبيعية، ركوب الدراجة لاستكشاف 14 كم من المسارات، والاستمتاع بمشاهدة منازل الصيادين البيضاء المتشابكة والساحل الشبيه بجزيرة يونانية. دعوة للاسترخاء، ما بين ركوب الدراجة والغوص في الماء ، ثم وقفة عند متجر الكريب الذي يحمل اسم لا شوميير بساحة رو فراز، حيث تقدم الكريب اللذيذة ، وغيرها مما يبهج الذوق والمزاج!

اليوم الثالث: لابوكل دي كورنيش جنوب فينيستير

لا يزال لدى بريتاني العديد من المفاجآت. لهذا اليوم الثالث ، نجرب ما يطلق عليه " لا بوكل دي كورنيش، وهي عبارة عن نزهة على طول الساحل لأكثر من 12 كم لمتعة محبي المغامرات. تمتد هذه النزهة على طول الكورنيش لغاية الشاطئ الأبيض، وهي مثالية لإعادة شحن الطاقة والاستمتاع بنسيم البحر. بالنسبة للذواقة، فلن يخيب أملهم لأن المنطقة تزخر بالعناوين الجيدة ، مثل الحمرا في بينودي أو مقهى دو بور في كومبري- سانت -مارين.
وللاستمتاع بالمنظر البانورامي الخلاب من زاوية أخرى ، الوجهة صوب مركز فويسنان البحري. هنا تتاح لكم فرصة التجديف في قوارب كاياك مزدوجة والرسو في شاطئ شبه خاص! كل ذلك وسط الضحكات و الذكريات الجميلة.

اليوم الرابع: بوانت دو لا تورش ولوغيلفينيك

لإنهاء هذه العطلة العائلية بأناقة ، إليكم هذا النشاط البدني غير العادي الذي سيحصل على موافقة الجميع، لأنه يمثل فن العيش في بريتاني وبشكل أكثر تحديدًا هنا ، في بوانت دو لا تورش. إنها رياضة ركوب الأمواج! حيث تمثل شبه الجزيرة الطبيعية شديدة الانحدار والرياح، المكان المثالي لاختبار هذه الرياضة بمساعدة معلمين ومدربين ذوي خبرة في نادي 29 هوود سيرف كلوب.
بعد هذا الجهد ، الوجهة إلى لوغيلفينيك ، أول ميناء صيد حرفي في فرنسا. على متن قارب من شركة سوازين ، ننطلق في جولة إرشادية لمشاهدة الحيوانات البحرية مثل الدلافين والفقمات الرمادية لمتعة الصغار والكبار. علامة عشرة من عشرة لهذه الرحلة العائلية.

طريقك إلى بريتاني