لا ساماريتان الجديد، معبد التسوق الأنيق في باريس

15 عامًا من العمل الدؤوب من إنجاز 280 شركة فرنسية رائدة لاستكمال واحد من أكثر مواقع البناء الباريسية جنونًا! مشروع استثنائي رائد لتجديد هذا المعلم الباريسي الحقيقي، الذي يجمع في حلته الجديدة بين تصميمات من فن الآرت ديكو وعصر الفن الحديث، والواجهة الزجاجية المستقبلية، مما يجسد شعار معبد التسوق والأزياء هذا: " لاساماريتان ، باريس التي نحبها"!

تم تأجيل موعد افتتاح لا ساماريتان حتى إشعار آخر بسبب الأزمة الصحية العالمية. ولكن، وبعد مرور أكثر من 150 عامًا على تشييده ، سيجعل المبنى مرة أخرى قلب باريس ينبض بعد تجديده على طريقة "الهوت كوتور" بقيادة مجموعة ال في ام اتش ، المالكة للمبنى. وقد تمت الاستعانة بجميع المهارات الفنية لترميم وإعادة تشكيل، بصورة متطابقة، عناصر الديكور الفريد من توقيع أسماء كبيرة في عالم الفن الحديث وفن الآرت ديكو المصنفة على قائمة المعالم التاريخية.

توالف الحقبات

لقد كانت وكالة سنا على قدر التحدي ،حيث أبدعت في تصميم الواجهة الجديدة المعاصرة شارع ريفولي، ببراعة فنية ومعمارية حقيقية. ما لا يقل عن 343 من الألواح الزجاجية المنحنية والرسومات المطبوعة بمقاس 2,70 م × 3,50 م تشكل التموجات غير المنتظمة التي تستذكر الأوشحة المنسدلة. إلهام شاعري في تلاعب مدروس بالظلال، نتأمل فيه السماء ، الواجهات الهوسمانية ومع القليل من الخيال ، الألعاب المائية لنهر السين القريب من المكان ...

الفن الحديث يستعيد ألوانه

بألوانها الزاهية وديكورها الزهري ، كانت لوحات الحمم المطلية بالمينا واحدة من جواهر عمارة الفن الحديث المبتكرة من قبل فرانز جوردان في مطلع القرن العشرين. وقد خضعت لترميم دقيق يهدف إلى إحياء الأنماط والألوان الباهتة حتى تلك التي يُغطيها الطلاء. ولإعادة بناء الجدار النباتي الاستثنائي الذي كان يكسو المبنى ، تم إعادة تصميم 25 لوحة طبق الأصل: مهمة قامت بها متخصصة زخرفة المينا ماريا دا كوستا التي كرست كل درايتها وخبرتها لإنجاز المهمة. للحصول على لوحة واحدة، يتطلب الأمر 15 يومًا من العمل وتوضع أربع مرات في الفرن!

ترميم المشغولات الحديدية

تحت السقف الزجاجي الضخم (1000 متر مربع!) ، الدرابزينات والسلال التي تفصل بين الأرضيات تتراقص لفائفها من جديد تتخللها أوراق الكستناء الذهبية ... تم ترميم جميع المشغولات الحديدية المصممة من قبل إدوار شينك على طراز الفن الجديد ، و التي يزيد طولها عن 600 متر – من قبل ورشة أعمال فورج في دوردوني.. وقد قام صناع المشغولات الحديدية وصناع الأقفال بعمل مذهل تمثل في تمديد أو تقصير العناصر لاستعادة التماثل الأصلي، وتصنيع الأجزاء المفقودة من جديد ، واستعادة الخطوط ...

مهارة استثنائية

من ناحية بون نوف أو الجسر الجديد ، يوشك المبنى آرت ديكو الشهير على استضافة فندق خمس نجوم من علامة شوفال بلان التابعة لـمجموعة ال في ام اتش. عنوان استثنائي يحتوي على 26 غرفة و 46 جناحًا وأربعة مطاعم ومقاهي ، بما في ذلك مطعم الذواقة الذي يديره الشيف أرنو دونكيل، سبا ديور شوفال بلان ومسبح بطول 30 مترًا ... إطلالات خرافية على باريس ، أعمال فنية وأثاث خاص ، ولعب على الألوان والمواد ... بين التراث التاريخي والروح المعاصرة ، يمثل الديكور الموقع من قبل المصمم بيتر مارينو إشادة مبهرة بباريس الفاتنة والأبدية.

قرن ونصف من الإنجازات

بدأ كل شيء في العام 1870 عندما أسس إرنست كونياك ، الذي سرعان ما انضمت إليه زوجته ماري لويز جاي ، متجرًا في زاوية شارع بون نوف وشارع لا موني. منذ ذلك الحين، وشعار المتجر: "في تقدم مستمر" يتأكد دون توقف! لأنه مع مرور الوقت، يستمر المتجر في التوسع عن طريق الاستحواذ على المباني المجاورة وحملات بناء ضخمة أكثر من أي وقت مضى. في ذروة مجده بلغت مساحة المتجر 80 ألف متر مربع! في ربيع العام 2020، ستظهر منطقة جديدة بالكامل: 70.000متر مربع تم تجديدها أو بنائها مع متجر مساحته 20.000 متر مربع يديره دي اف اس ، وهو فندق استثنائي من فئة 5 نجوم ومكاتب وإسكان وحضانة.

لمعرفة المزيد:
• الإعداد لرحلتكم إلى باريس (رابط خارجي)
• اقرأ أيضًا: معارض لا تفوت في باريس عام 2020